قانون العمل
(ق. عم)

عرف قانون العمل تطورات هامة عبرمختلف المراحل التاريخية ال متعاقبة حسب مقتضيات تطور الحياة الفردية والجماعية للافراد لتحقيق أغراض تتعلق بمتطلبات الحياة الكريمة ، لأجل ذلك عرفت جل المجتمعات محاولات عديدة لتاطير العمل ولتخليص طبقة .العمال من العبودية التي كانت تعيشها في سابق العصور. في ظل تزايد الصراع بين العمال و أرباب العمل بشكل أصبح يهدد السلم والأمن الاجتماعيين، برزت الحاجة الملحة إلى ضرورة التدخل التدريجي لأجل وضع أحكام و قواعد تكفل تحقيق التوازن والاستقرار في مجال العمل. على ذلك سنتاول محاضرات قانون العمل وفق ثلاثة محاور: المحور الأول: مدخل لقانون العمل - مفهوم ومصادر قانون العمل المحور الثاني: الاطار التنظيمي لعلاقة العمل. المحور الثالث: منازعات العمل الفردية والجماعية.